• شيرين عبد الوهاب بين الماضي والحاضر

    "خفايا الشهرة" الشهرة هي عالمٌ واسع يحوي الكثير من القصص والخبايا عند اصحابه، ولا بد من الاشارة هنا الى ان العديد من المشاهير ان كانوا من نجوم السينما او الغناء قد مرّوا بظروف صعبة من قبل ان يسلكوا طريق النجومية والبعض منهم كان يعيش حياة عائلية واجتماعية بائسة ومن ابرز هؤلاء المشاهير الفنانة" شيرين عبد الوهاب" وهي مغنية مصرية تعد من المع نجوم الغناء العربي عانت "شيرين"في بداية حياتها ولا سيما في طفولتها من الفقر والتشرُّد حيث كانت تعيش في حي "القلعة" احدى الاحياء الشديدة الفقر في مصر حسب ما ذكرت في العديد من اللقاءات عن حياتها ما قبل الشهرة واصفة أياها بالحياة غير المرفّهة برزت موهبةشيرين في الغناء حين كانت في المدرسة الابتدائية، ولجمال صوتها وحُسن أدائها كانت تحيي بعض الأفراح لأهل حيها وأقاربها وهي لا تزال في سن الثالثة عشرة، وتم اكتشاف موهبتهامن قبل استاذها في الموسيقى آنذاك الذي بدوره قام بأقناع والديّها بأن يضمّوها الى دار الاوبرا المصرية، وبعدها غنّت شيرين في دار الاوبرا امام الكبار من الملحنين اللذين اعجبوا بصوتها وأشادوا بموهبتها وهي في عمر الثانية عشرة. في عام 2002 اصدرت شيرين اول البوم غنائي لها بعنوان"اه يا ليل" وحقق نجاحاً باهراً في العالم العربي وبدأت تتوالى عليها الاعمال الغنائية بعدها،بالأضافة الى موهبتها الجديدة في مجال التمثيل حيث شاركت في فيلم "ميدو مشاكل" عام 2003 مع النجم الكوميدي احمد حلمي والفنان الراحل حسن حُسني وفي عام 2015 شاركت في بطولة مسلسل "طريقي" مع باسل الخياط نالت الفنانة شيرين العديد من الجوائز مثل murex d'or عام 2015 بالاضاتكريمات كافضل مطربة عربية. اما اليوم فتُعَد المطربة شيرين عبد الوهاب من ألّمع النجوم العرب في جيلها وتُعتبر من من هم عبروا طريق النجاح والنجومية بعد معاناة و صراعات مع ظروف اجبرتهم على تطوير ذاتهم الى الافضل ومن ثم الوصول الى تحقيق ما كانوا يحلمون به رغم معاناتهم. كتبت:خديجة الأمين
    Top